آخر الاخبار
22 آب/أغسطس 2017
الأحد, 28 أيار 2017 00:00

الرقابة على اللحوم ملحة مميز

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

زارا نيوز_ 

-  

طالب مواطنون من محافظة الطفيلة بلدية الطفيلة الكبرى والجهات الرقابية المعنية بالبيئة، بضرورة تكثيف الرقابة على محلات بيع الدواجن " النتافات " واللحوم الحمراء وسط مدينة الطفيلة والزام اصحابها بالتقيد بشروط الصحة والسلامة العامة، سيما في شهر رمضان المبارك حيث الطلب المتزايد على اللحوم الحمراء والبيضاء .

وطالبوا بضرورة تفعيل مسلخ بلدية الطفيلة لذبح المواشي وتأمينه بالمستلزمات والمعدات والطواقم الفنية، بغية الحد من مخالفات اصحاب محلات بيع اللحوم بقيامهم بذبح المواشي امام على جانبي الشارع الرئيسي وفي المناطق الادارية الست التابعة لبلدية الطفيلة الكبرى .

واكدوا بذات الوقت على أهمية إنشاء مسلخ للدواجن، ومراقبة عمليات سلخ الدواجن التي تتم بطرق تقليدية غير صحية، عدا عن تسبب هذه المحلات في انتشار الروائح الكريهة خلال فصول الصيف، والتسبب في إغلاق شبكات لشبكات الصرف الصحي، ما يؤدي إلى حدوث بؤر بيئية للحشرات الضارة، مشيرين إلى الارتفاع المتصاعد في أسعار الدواجن مقارنة مع انخفاضها في المحافظات الأخرى .

وطالبوا، بأهمية تكثيف حملات الرقابة على محلات بيع اللحوم البلدية حيث يعمد اصحاب هذه المحلات بتعبئة مخلفات الاغنام وإلقائها على جانبي الشارع الرئيس مثلما يتم تعبئة بقايا الدواجن ومخلفاتها ووضعها على جانبي الشارع الرئيسي .

من جهته أكد المدير التنفيذي لبلدية الطفيلة الكبرى المهندس رامي زنون على حاجة الطفيلة لمسلخ للدواجن للحد من الآثار البيئية الناتجة عن نتافات الدواجن ، مشيرا في الوقت نفسه إلى حملات بيئية رقابية تنفذها طواقم من البلدية على محلات بيع الدواجن حيث تم توجيه عدة إنذارات لبعض هذه المحلات المخالفة لشروط الصحة العامة.

ودعا الجهات الصحية والبيئية المختصة التعاون والتنسيق لتطبيق شروط السلامة العامة على هذه المحلات .

 

قراءة 259 مرات

رأيك في الموضوع