آخر الاخبار
27 حزيران/يونيو 2017

البحرين تحمّل الجزيرة مسؤولية توتير علاقتها بالدوحة !!

الأحد, 28 أيار 2017 00:00

زارا نيوز_  على صدر صفحتها الاولى كتبت صحيفة الايام البحرينية افتتاحية حملت قناة الجزيرة السبب في تأزم العلاقة بين المنامة والدوحة ...:

فما يلي الافتتاحية وهي بعنوان ' بيننا وبين الأشقاء في قطر .. خبث الجزيرة!!' :

لا نبالغ في القول اذا قلنا انه لا أحد تعرض للتهديدات الداخلية والخارجية مثل البحرين، وهي التي لا زالت تعاني من التهديدات الخارجية والارهاب الدموي في الداخل والمدعوم من الخارج بالسلاح والعتاد والاعلام والدعم المادي والمعنوي.
وقد استطاعت البحرين أن تخرج من أزمتها بفضل حكمة وحنكة جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه وبفضل تماسك ووحدة شعبها وبفضل دعم ومساندة الأشقاء الذين نقدر لهم ذلك الصنيع الجميل الذي يعبر عن وحدة المصير والهدف وروابط الدم والتاريخ المشترك.
وفي كل ذلك فقد اتبعت البحرين سياسات متزنة وسمحة ومعتدلة، ولم يعرف عنها قط أنها تدخلت في شؤون الآخرين، أو غردت خارج السرب الخليجي أو العربي أو الاسلامي، لانها تعتبر كل ذلك حصنها وعمقها الاستراتيجي الذي لا بديل ولا غنى عنه.
اليوم فإن الظروف والتطورات التي تشهدها منطقتنا لا تحتمل أي فذلكات او مساومات او ابتزازات ولا أي نوع من اللعب بالنار أو بالبيضة والحجر، لأن في ذلك خطرًا داهمًا يشمل الجميع بلا استثناء.
ما يؤلمنا في البحرين حقًا وحقيقة، ليس ما نقارعه من ارهاب دموي، وليس ما نتعرض له من هجوم خارجي، فنحن بعون الله وبحكمة جلالة الملك المفدى وبوحدة شعبنا وبدعم اشقائنا كفيلون بصد كل ذلك، وقد اثبتنا في كل المواقف وفي كل الظروف قدرتنا على الفعل، بل وتجاوزنا ذلك إلى مشاركة قوة الدفاع الباسلة الاشقاء الخليجيين والعرب في كل حروب ومعارك الشرف دفاعًا عن هذه الأمة وعن أمننا واستقرارنا المشترك، وقدمنا كوكبة من الشهداء في سبيل هذا الأمر المقدس.
ما يؤلمنا حقا أن تأتي الطعنة من شقيق!!، ففي الوقت الذي كنا ننتظر فيه الدعم والمساندة، يؤلم كل البحرينيين والخليجيين الشرفاء ماتقوم به قناة الجزيرة القطرية من تأليب على البحرين، بصورة تجافي الحقيقة، وتجافي الأخوة، وتجافي الواقع، وتتمادى في ذلك بصورة تتفوق فيها حتى على القنوات الإيرانية الموجهة ضد البحرين.
لن نتحدث هنا عن كل ذلك الكم من الأفلام والتقارير الموجهة ضد البحرين والتي عرضتها قناة الجزيرة ضد البحرين منذ تأسيسها، فهي كانت ولازالت تغرد خارج السرب الخليجي!! لكننا نتحدث عن مثال قريب عن ما تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي يوم أمس من مقطع يظهر فيه مذيع الجزيرة علي الظفيري مع عزمي بشارة وهم يتلقون التوجيهات بالتركيز على البحرين!! مما شكل صدمة كبيرة لدى المشاهدين والمتابعين الذين أخذوا يتساءلون: لماذا البحرين؟!! ماذا فعلت لكم البحرين الجميلة لكي تصبوا كل جام الحقد عليها هكذا؟!! الا يكفي ماتعانيه مع أذناب ايران؟!!
نحن عندما نقول ذلك فاننا لسنا ضد حرية الإعلام، فلله الحمد والشكر ولجلالة الملك الجميل الذي أتاح لنا حرية في الصحافة والإعلام نعرض فيها همومنا وتطلعاتنا بكل أريحية وشفافية وصراحة واتزان وصدق وطني، ولا نحجر على أحد رأيه، ولكن هناك فرقًا عندما تقول رأيك وأنت وطني مخلص أو مرتزق تستهدف مصالح خاصة.
إننا نأسف ان يأتي كل ذلك من قناة الجزيرة القطرية، ولا نود أن نقول ذلك، أو نتطرق إليه، لأننا على ثقة ودراية بأن اخلاق ووطنية أبناء الشعب القطري هي أرفع من ما تمارسه هذه القناة، ونحن على دراية بكل مايكنه أبناء الشعب القطري من حب واخوة لاخوانهم ابناء البحرين، وهم حتما لا يرضون بأي اساءة لاخوانهم البحرينيين، فكل الشكر والتقدير لهم على روحهم الطيبة.
والشكر في المقام الأول يأتي للمملكة العربية السعودية الشقيقة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله ورعاه، ملك الحزم والعزم، قائد الأمة الذي لم يبخل بالرجال والعتاد والغالي والنفيس من أجل الحفاظ على كل ذرة تراب من أراضينا الطاهرة، وأعاد الشرعية إلى اليمن الشقيق، والشكر والتقدير موصول كذلك للأخوة والأشقاء في دولة الإمارات جميعا على ما قدموه من تضحيات كبيرة ومن خيرة الرجال في سبيل الدفاع عن أرضنا وأمننا واستقرارنا، فلكم كل الحب والتقدير والاحترام.
الايام البحرينية.

قراءة 210 مرات
قيم الموضوع
(0 أصوات)
اذا اعجبك الموضوع شارك في نشره

رأيك في الموضوع